Watermark

مختبر قصر الجينات .. قصى نجاح الدكتور أيمن أبو عواد

image banner

بعد 28 عاماً من الخدمة في مختبرات الخدمات الطبية الملكية، استطاع الدكتور أيمن أبو عواد أن يؤسس مشروعه الخاص بانشاء مختبر قصر الجينات بمساعدة "برنامج إرادة" في العاصمة عمّان.

يقول الدكتور أبو عواد: "عندما نشأت الفكرة توجهت مباشرة إلى مركز إرادة لتجهيز دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع، وهو ما ساهم بنجاحه، بالإضافة إلى المتابعة الحثيثة من قبل مستشاري البرنامج لمشروعي".

واستطاع مشروع الدكتور أبو عواد أن يخلق العديد من الفرص عمل وأن يساهم بتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للعاملين فيه يقول: "بالبداية كنا فقط 3 موظفين، نحن الآن 40 موظف وموظفة، حيث كانت البداية بفتح الفرع الأوّل بمنطقة الخالدي بمساعدة برنامج إرادة، ورغم أن البرنامج واجه بعض المشاكل، إلا أننا استطعنا تجاوزها، ثم سمحت الظروف بعد عام ونصف بافتتاح الفرع الثاني في مرج الحمام، وكذلك توجهت لمركز إرادة لإيماني بان الخطوة الرئيسية لنجاح أي مشروع تكمن في دراسة المشروع من كافة جوانبه، والان نحن متواجدين أيضا في الشميساني والذي يعتبر من انجح المشاريع في المنطقة".

وينصح الدكتور أبو عواد أن شخص يرغب بأن يؤسس مشروعاً ناجحاً وأن يحصل على التمويل المناسب أن يتوجه لبرنامج إرادة: "50 % من نجاحي كان بسبب إرادة، وبسبب عمل دراسة جدوى اقتصادية للمشروع وللمختبرات الثلاث، وكذلك للدعم المستمر والترشيح للجوائز والتكريم من قبل وزارة التخطيط والتعاون الدولي، لذا أنصح من يرغب بأن يتحقق من نجاح مشروعه بأن يتوجه لإرادة حتى يتأكد من نجاح مشروعه".

تجدر الإشارة إلى أن برنامج "إرادة" هو برنامج وطني حكومي تم إطلاقه عام 2002 تنفيذاً للرؤية الملكية السامية لمواجهة التحديات التنموية، كأحد مكونات برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية في وزارة التخطيط والتعاون الدولي وتنفذه الجمعية العلمية الملكية.

ولما لهذا البرنامج من أهمية كبيرة في تحقيق آثار كبيرة على الأفراد والمجتمعات المحلية من خلال تشجيعهم على المبادرة، ورفع مستوى الوعي لديهم بأهمية مباشرة الإنتاج وإتاحة الفرصة لهم للاستثمار في مشاريع صغيرة ومتوسطة، تؤدي إلى تحسين الدخل ورفع المستوى المعيشي لها، فقد انشأت الوزارة (28) مركزا للوصول الى كافة المواطنين وهيئات المجتمع المحلي في مختلف محافظات المملكة.

Watermark